الشعر الشعبي

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
الشعر الشعبي

الشعر الشعبي والادب العربي

المواضيع الأخيرة

» حط شفتك بشفاي وانة اكلك ليش
الخميس سبتمبر 24, 2009 2:49 am من طرف يحيى القيسي

» سيارات حسن
الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 3:40 am من طرف يحيى القيسي

» صور حسون
الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 3:30 am من طرف يحيى القيسي

» صوررررررررررررررو
الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 3:02 am من طرف يحيى القيسي

» صدر جميل
الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:57 am من طرف يحيى القيسي

» صووووووورة جديدة
الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:54 am من طرف يحيى القيسي

» صوووووووووووور
الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:51 am من طرف يحيى القيسي

» حط شفتك بشفاي وانة اكلك ليش
الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:47 am من طرف يحيى القيسي

» اجمل ما قيل في الفصيح
الخميس سبتمبر 17, 2009 12:57 am من طرف يحيى القيسي

التبادل الاعلاني

سحابة الكلمات الدلالية

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الجمعة يونيو 14, 2013 11:08 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    قصيدة يزيد

    شاطر
    avatar
    يحيى القيسي
    الــــــمـــــــديــــــــــر الـــــــــعـــــــــام
    الــــــمـــــــديــــــــــر  الـــــــــعـــــــــام

    عدد المساهمات : 162
    تاريخ التسجيل : 05/04/2009
    العمر : 29

    قصيدة يزيد

    مُساهمة من طرف يحيى القيسي في الثلاثاء أبريل 21, 2009 12:51 am

    حبر وعطر
    شعر : يزيد بن معاوية
    نَالَتْ على يَدِها ما لَم تَنَلْهُ يَدِي ** نقشاً على معصمٍ أَوْهَتْ به جَلَدِي
    كَأَنهُ طُرْقُ نَمْــلٍ فيِ أَنَامِلِهَا ** أَوْ رَوْضَةٌ رَصعَتْهَا السحْبُ بِالْبَرَدِ
    خَافَتْ عَلَى يَدِهَا مِنْ نَبْلِ مُقْلَتِهَا ** فَأَلْبَسَتْ زَنْدَهَا دِرْعًــا مِنَ الزرَدِ
    إِنْسيةٌ لَوْ رَأَتْهَا الشمْسُ مَا طَلَعَت ** مِنْ بَعْدِ رُؤْيَتِهَا يَوْمًــا عَلَى أَحَدِ
    سَأَلْتُهَا الْوَصْلَ قَالَتْ أَنْتَ تَعْرِفُنَا ** مَنْ رَامَ مِنا وِصَالاً مَاتَ بِالْكَمَدِ
    فَكَمْ قَتِيلٍ لَنَا فِي الْحُبِ مَاتَ جَويً ** مِنَ الْغَرَامِ فَلَـمْ يُبْدِ وَلَمْ يُعِدٍ
    فَقُلْتُ أسْتَغْفِرُ الرحْمنَ مِنْ زَلَلٍ ** إِن الْمُحِب قَتيِلُ الصبْرِ والْجَلَدِ
    قَدْ خَلفَتْنِي طَرِيحاً. وَهْيَ قَائِلَةً ** تَأَملُوا كَيْفَ فِعْلُ الظبْيِ بالأَسَدِ
    قَالَتْ لِطَيْفِ خَيَالٍ زَارَنيِ وَمَضَى ** بِاللّهِ صِفْهُ وَلاَ تَنْقُصْ وَلاَ تَزِدِ
    فَقَالَ خَلفْتُهُ لَوْ مَاتَ مِنْ ظَمَأٍ ** وَقُلْتُ قِفْ عَنْ وُرُودِ الَمْاءِ لَمْ يَرِدِ
    قَالَتْ صَدَقْتَ الْوَفَا فِي الْحُبّ شِيمَتُه ** يَا بَرْدَ ذَاكَ الذِي قَالَتْ عَلَى كَبِدِي
    وَاسْتَرْجَعَتْ سَأَلَتْ عَنّي فَقِيل لَهَاَ ** مَا فِيهِ مِنْ رَمَقٍ دَقتْ يَداً بيَدِ
    وَاْستَمْطَرَت لُؤلؤًا منْ نَرْجِس وَسَقَت ** وَرْدًا وَعَضتْ عَلَى الْعُنابِ بِالْبرَدِ
    هُمْ يَحْسُدُونِي عَلَى مَوْتِي فَوَا أَسَفِي ** حَتى عَلَى الْمَوْتِ لاَ أَخْلُو مِنَ الْحَسَدِ

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:19 pm